JACOB & CO تطلق ساعة ASTRONOMIA FLAWLESS

يقوم جيكوب أرابو، مؤسّس دار Jacob & Co، بدمج عالم المجوهرات الراقية بكلّ حرفيّة مع عالم الساعات المترفة لإطلاق أحدث إضافة على مجموعة Astronomia الخاصّة بالعلامة، وهي ساعة Astronomia Flawless.

وفي حين تقدّم الساعة عرضاً مميّزاً من الخصائص الجماليّة الرائعة، هناك معنى متعدّد الأوجُه خلف اسم Astronomia الجديد. فلا تدلّ كلمة « Flawless » (التي تعني “خالية من الشوائب”) على مظهر الساعة المعصوم فحسب، بل تشير أيضاً إلى أعلى درجة من صفاء الألماس وفق درجة تصنيف الألماس المُعتمدة من قبل المعهد الأميركي للأحجار الكريمة Gemological Institute of America. كي يُصنّف حجر الألماس خالياً من الشوائب، يجب ألاّ تظهر أيّة شوائب أو عيوب في ظلّ تضخيم بمعدّل 10 مرّات. فيُعدّ كَون حجارة خالية من الشوائب معياراً مرجعياً مناسباً لترجمة Jacob & Co الثوريّة لعلبة الصفير الخاصّة بمجموعة Astronomia.
شكّل الكريستال الصفيري العريض عنصر تصميم ثابتا في مجموعة Astronomia من Jacob & Co منذ إطلاق أوّل ساعة Astronomia Tourbillon في عام 2014. وتسمح شفافيّة العلبة لنظام حركة التوربيون الدوراني الثلاثي المحاور أن يظهر بوضوح ومن عدّة زوايا. في العام الماضي، زادت Jacob & Co شفافيّة العلبة وظهور التعقيدات الساعاتية في Astronomia مع الإصدار الجديد في معرض بازل العالمي 2016 مع Astronomia Clarity. ومع ذلك، في إطار التحسينات المستمرّة، ترتقي Astronomia Flawless مرّة جديدة بمستوى الشفافيّة التي تقدمها Astronomia Clarity مع إطلاق علبة الكريستال الصفيري الأحاديّة الكتلة من Astronomia Flawless. وتقوم الحرفيّة المتطوّرة الخاصة بالكريستال الصفيري الأحادي الكتلة بخلق الانطباع بأنّ التعقدات الساعاتية ضمن العلبة تطفو من دون عناء في الهواء.

لتحقيق هذا المظهر، تمّت صناعة عدد من مكوّنات المجموعة التي كان يتمّ إنتاجها في الماضي من المعادن الثمنية – من الكريستال الصفيري: وسط العلبة الأحادي الجزء والأجزاء الناتئة من علبة الساعة التي يرتبط بها السوار، والميناء (صفير من اللون الأزرق)، وحتّى المشبك. وساهمت هذه التغييرات في إضافة مستوى ملموس من التعقيد إلى الساعة الجديدة، اذ انّ إنتاج وسط العلبة وحده يتطلّب 15 خطوة منفردة تتطلّب حوالي 326 ساعة من العمل، وتتطلّب صناعة الجهة الخلفيّة للعلبة حوالي 297 ساعة عمل والميناء 280 ساعة والمشبك 295 ساعة. وإذا أضفنا ذلك إلى 288 ساعة الضرورية لإنتاج الكريستال المقبّب والظاهر في كافة طرازات Astronomia، نحصل على مجموع من 37 أسبوعا من الإنتاج فقط لمكوّنات الصفير – باستثناء النحت! ولهذا السبب، ستتمّ صناعة تسع قطع مرقّمة بشكلٍ فردي من Astronomia Flawless.

أما عيار JCAM16 ذو تعبئة يدوية مع التوربيون الثلاثي المحاور، والأرض والشمس الدوّارَين، والميناء الفرعي للساعات والدقائق، فتطوّر أيضاً في Astronomia Flawless. فتمّ تطبيق لمسة نهائيّة من الذهب الوردي إلى الجسور المصنوعة من التيتانيوم، وتمّ تزيين المحور الوسطي بأحجار ألماس صفراء بقصّة Jacob Cut® عيار 2,23 قيراط تمثل الشمس، بالإضافة إلى حجر الألماس عيار قيراط واحد الذي يتمتّع أيضاً بالجوانب الـ288 لقصّة Jacob Cut®. وعلى الرغم من أنّ الميناء يبدو مشابهاً في طرازات Astronomia الأخرى، يكون ميناء Astronomia Flawless مصنوعاً من الكريستال الصفيري مع طبقة باللون الأزرق.

Comments

comments

اترك رد

two × 2 =