طائرة مستقبلية أسرع من الصوت !

لقد تم الكشف عن النموذج الأولي لطائرة ركاب مستقبلية أسرع من الصوت يمكن أن تجعل السفر أكثر سهولة، أي قد تصبح رحلة السفر من سيدني إلى لوس أنجليس ست ساعات فقط.

أن الطائرة التي أنشأتها شركة الطيران Boom بالدعم من رئيس Virgin الملياردير ريتشارد برانسون، بيبي بوم تفتتح عهد جديد من السفر السريع بسعر 6500 دولار أميركي من سيدني الى لوس انجليس. من شأن الطائرة أيضا تسريع السفر بين نيويورك ولندن إلى 3.4 ساعة مقابل 3,300 دولار أميركي.

سيتم إجراء اختبار الطيران دون سرعة الصوت قرب قاعدة ادواردز الجوية في كاليفورنيا الجنوبية. وتم كشف النقاب عن النموذج الأولي ال في مطار Centennial Airport في دنفر. أنXB-1 هي نسخة تمثيلية لطائرات الركاب المستقبلية. هي أسرع من الصوت وتتميز بمحركات وضعتها جنرال الكتريك، إلكترونيات الطيران من هانيويل، وقذيفة من ألياف الكربون من Tencate.

تم إنشاء طائرة بوم من قبل خبراء الطيران ومجموعة خبراء في وكالة ناسا، (سبيس اكس) وبوينغ. وقد عرض النموذج الأولي أكثر من 1000 من اختبارات الطائرات والتي تتميز بجسم مدبب من ألياف الكربون، وكفاءة محركات النفاثات التوربينية.

وعلى عكس كونكورد، أن تصميم بوم لا يتطلب أي احتراق، والذي من شأنه أن يحسن بشكل كبير كفاءة الوقود. ووفقا للمحاكاة، تصميم بوم هو أكثر هدوءا و أكثر كفاءة من الكونكورد.
سيتم تقسيم الطائرة إلى صفين ذات المقعد الواحد، لذا سيتمتع الجميع بنافذة ومنفذ على الممر. أما لخفض الوزن، ستكون المقاعد متنوعة من الدرجة الأولى. ولخفض زمن الرحلة، ستحلق طائرة بوم على مسافة 60،000 قدم فوق ستح البحر، حيث سيتمكن الركاب من رؤية انحناء الأرض،في رحلة 2.6 مرة أسرع من طائرات الركاب أخرى.
كما تأمل الشركة أن تكون الرحلة من لندن إلى نيويورك من الرحلات الأكثر شعبية، مع العلم أنها ستقوم بتوفير3.6 ساعة من السفر.

Comments

comments

اترك رد

nineteen − eighteen =