طائرات خاصة هي الأكثر فخامة في العالم

يملك الأثرياء كل ما يخطر أو لا يخطر على بال أحد، وهم عادة لا يتأثرون كثيراً بهذه الممتلكات التي تعتبر من البديهيات بالنسبة إليهم، لكن القاعدة هذه لا تنطبق على أمرين.. اليخوت والطائرات الخاصة.

علاقة غريبة تربط الأثرياء بيخوتهم وطائراتهم الخاصة ولسبب ما غير معروف تجدهم يتعلقون بها كثيراً ويمنحونها الوقت والمال. يقال بأنها مزاج خاص بهم، لذلك فهم يتعاملون معها وكأنها أكثر من شيء مادي.

وبعيداً عن اليخوت التي وسبق وتحدثنا عن أفخمها وأغلاها فإن موضوعنا هذا سيتناول الطائرات الخاصة. عدد كبير من الأثرياء يملكون طائراتهم الخاصة، لكن بعضهم يملكون أفضلها وأكثرها فخامة وأغلاها، يمكنك قراءة المقال وتصفح الصور بالأعلى للتعرف أكثر عليها.
١٠- طائرة تشالنجر ٦٠٠

رغم أن التبشير لا يفترض أن يدر الملايين لكن جويس ماير تمكنت من تحقيق ذلك من خلال تأليف 80 كتاباً بيعت بالملايين حول العالم، بالإضافة إلى برامجها الإذاعية والتلفزيونية الخاصة. تملك ماير طائرة تشالنجر ٦٠٠ وتبلغ قيمتها 5 ملايين دولار.
٩- طائرة هوكر ٤٠٠٠

لاعب الغولف المحترف سيرجيو غارسيا يستخدم طائرته الخاصة التي يبلغ ثمنها 22 مليون دولار «كوسيلة نقل» لبطولات الغولف التي يشارك بها، بالإضافة إلى وجهات أخرى خاصة. وعن سبب امتلاكه طائرة خاصة فهو يقول إنه يشعر بالأمان والراحة ويصل لوجهته بشكل أسرع وأكثر راحة.
٨- امبراير ليغاسي ٦٥٠

لا يعد جاكي شان من النجوم الذين تتوقع أن يمتلك طائرة، خاصة لكنه يمتلك أمبراير ليغاسي ٦٥٠ والتي يبلغ ثمنها ٣٠ مليون دولار. الطائرة ملونة بألوان العلم الصيني وتحمل الشعار الخاص بشأن.
٧- بومباردير بي دي ٧٠٠

يدعي بيل غايتس أن هدفه من اقتناء طائرة خاصة هو السفر وليس العيش بفخامة. ومع ذلك فإن قيمة طائرته تبلغ 45 مليون دولار. ووفق غايتس فإن الطائرة هذه تستخدم معظم الأحيان من أجل جمعيته الخيرية.
٦- سوخوي سوبر جت ١٠٠

الطائرة الروسية هذه تبدو أقرب إلى قلعة فاخرة متنقلة. تتسع لمئة راكب وتسمح للزبون بتحديد بعض المواصفات الخاصة التي يريدها. يبلغ ثمنها 50 مليون دولار وتعول روسيا عليها كثيراً لاستعادة مجدها في عالم الطائرات.

لكن يبقى السؤال المطروح كيف لشخص واحد أن يستفيد من طائرة تتسع لمئة راكب! لذلك قمنا ببعض الأبحاث حول الجهات التي اشترت هذه الطائرة، بشكل عام كانت شركات الطيران المختلفة من زبائن سوخوي باستثناء عملية بيع واحدة لشخص فرنسي لم تكشف عن هويته. ولا غرابة في الأمر كون شركات الطيران عادة ما تحافظ على سرية هويات زبائنها.

٥- بومباردير غلوبال ٨٠٠٠

تتميز هذه الطائرة التي يبلغ ثمنها 66 مليون دولار باستهلاكها كمية قليلة من الوقود مقارنة بغيرها من الطائرات. قد تروق هذه الطائرة للممثلة أنجلينا جولي، لكونها من الناشطين بيئياً لكنها تملك طائرة سيروس اس أر ٢٢ صغيرة تلهو بها حين تشعر بالملل.

أما الممثل ليوناردو ديكابريو الذي قيل إنه يمتلك بومباردير غلوبال ٨٠٠٠ فإن الوثائق المسربة من سوني التي نشرت قبل أشهر أظهرت أنه يسافر على نفقة الإستديوهات التي يعمل معها في طائرات خاصة.. وغالباً ما تكون الفاتورة مهولة لأن ديكابريو يجد متعة في «التجول» جواً بلا هدف محدد.
٤- إيرباص أي سي جاي ٣١٩

كما هي حال طائرات إيرباص الفاخرة فإن هذه الطائرة أيضا قابلة للتعديل وفق ذوق الزبون. تحتوي على جناح خاص في مؤخرة الطائرة ويمكن استخدامه كبديل عن غرف الفنادق. فائدتان لطائرة يبلغ ثمنها 80 مليون دولار.

٣- طائرة بوينغ ٧٥٧

من الطائرات التي يتم استخدامها على نطاق واسع من قبل شركات الطيران، لكن دونالد ترامب قرر امتلاك واحدة منها. ورغم أنه يبلغ ثمنها 100 مليون دولار إلا أنه قام بتعديلها مضيفاً أثاثا فخماً وأحزمة مرصعة بالذهب.. لعله يريد أن يشعر بآمان إضافي عند الإقلاع والهبوط. من يدري فقد يكون الذهب يُشعر ترامب بالأمان، فلا أحد يعرف فعلاً ما يدور بخلده!
٢- طائرة بوينغ ٧٤٧ -٨

قصر طائر فاخر قابل للتعديل لملائمة ذوق الزبون. يبلغ ثمنها 150 مليون دولار وهي قمة الفخامة والروعة. لا يوجد لائحة بمن يملك هذه الطائرة لأن بوينغ تملك سياسة صارمة تمنع الكشف عن هويات زبائنها.
١-إيرباص أي ٣٨٠

تعود ملكية هذه الطائرة إلى الأمير الوليد بن طلال ويبلغ ثمنها 300 مليون دولار. لكن الوليد أنفق 200 مليون إضافية لتعديلها. كل جزء منها مصنوع من الذهب وهي الطائرة الخاصة الوحيدة التي تتضمن مصعداً. وصفت بأنها قصر طائر تجاوز معايير الفخامة والرفاهية بأشواط.

Comments

comments

اترك رد

four × 5 =