تعرّف إلى بلدة فيس بوك

ين يريد المرء أن يستقصي معلومات عن أي شيء، يُسارع الى الدخول إلى موقع فيس بوك. وحين يريد التواصل مع أحدهم، يلجأ أيضًا إلى فيس بوك. مختلف التفاصيل الحياتيّة مهما بدت صغيرة أو كبيرة، أصبح العثور عليها ممكنًا من خلال فيس بوك. هذه المنصّة تحوّلت مع الايام إلى مرجع أساسي لدى مختلف الفئات العمريّة. المنصّة اصبحت اسمًا لا يُستهان به في عالم تحكم التكنولوجيا مختلف تفاصيله اليوميّة. إذا اردت أن تضع تصورًا لموقع فيس بوك، فلا شك بأنك تجسّده على شكل مدينة، ويبدو أن ذلك سيصبح حقيقة.

من مقر عملي إلى بلدة

نقول ذلك لأن شركة فيس بوك كشفت عن مشروع جديد تعمل عليه، يهدف إلى تحويل مقر الشركة بالقرب من سان فرانسيسكو في كاليفورنيا إلى بلدة فعلية مع مئات المساكن والمتاجر المخصصة لتلبية حاجات موظفيها.

تفاصيل البلدة ومزاياها

هذا المشروع سيحد من مشاكل السكن والنقل التي يواجهها موظفو فيس بوك في مقر الشركة. البلدة الجديدة التي لا يزال ينبغي تحديد معالم خططها مع سلطات مدينة منلو بارك، ستتضمن 11600 متر مربع من المحلات التجارية، مع متاجر بقالة وصيدليات وغيرها من الأمور الحياتيّة.

ما الهدف من ذلك؟

جون تينانسه وفي رسالة نشرها على مدونته الرسميّة قال: “من خلال العمل مع المجتمع المحلي، يقضي هدفنا في حرم ويلوو بإنشاء بلدة متكاملة ومختلطة توفر خدمات أكثر من ضرورية ومساكن ووسائل نقل وكذلك مكاتب”.

موعد الانتهاء من المشروع

مقر فيس بوك يتوسّط موقع الحرم السابق لمجموعة Sun Microsystems الذي تم شراؤه عام 2011. المجموعة شيّدت مكاتبها فيه مع أروقة تربط بين المباني المختلفة وتعطيها شكل مدينة صغيرة. وسيشيد في حرم ويلوو 1500 مسكن، وسيعرض 15 % منها بأسعار أقل من تلك السائدة في السوق. إلى ذلك، ستقدم فيس بوك مشروعها لسلطات منلو بارك خلال شهر يوليو الحالي. كذلك من المتوقع أن تستغرق المرحلة التحضيرية حوالي سنتين، على أن تنتهي المرحلة الأولى من المشروع عام 2021.

Comments

comments

اترك رد

eighteen − 9 =