بريتلينغ..القصة الكاملة لساعة الطيارين الأولى

بما لم يخطر ببال ليون بريتلينغ عندما قام بافتتاح ورشة لصناعة ساعات الكرونوغراف وأجهزة قياس الوقت عام ١٨٨٤ أنه سيحدث ثورة في عالم صناعة الساعات ويصبح الشريك المفضل لصناعة الطيران الدولي وخيار الطيارين الأول في العالم على مدار أكثر من مائة وثلاثين عاما.

ولكي نفهم الطفرة التي أحدثتها علامة بريتلينغ Breitling التجارية في عالم الساعات والتوقيت لا بد أن نعرف معنى الكرونوغراف Chronograph في البداية. إن ساعات الكرونوغراف ليست مجرد وسيلة لعرض الوقت وقراءته فقط وإنما تعمل كعداد لقياس الوقت وإيقافه عندما يستلزم الأمر، فهي تجمع بين وظيفة عرض الوقت المعتادة ووظيفة ساعة الإيقاف وتحتوي على عقرب مستقل للثواني يمكن تشغيله وايقافه وإعادة ضبطه من خلال زر مخصص لذلك.

المعلومات التي توفرها ساعة الكرونوغراف كانت مهمة للطيارين لقياس المسافة المقطوعة والزمن ومدة الدوران، وشركة بريتلينج كانت من أول الشركات التي صنعت ساعات الكرونوغراف الثابتة في لوحة القيادة في الطائرة، واكتسبت شهرة بسبب دقتها وثبات نتائجها.

ل عام ١٩١٤ توفي مؤسس الشركة السيد ليون وانتقلت رئاسة الشركة الى ابنه غاستون وفي غضون عام واحد أعلنت بريتلينغ عن إصدارها لأول ساعة معصم تعمل بزر ضغط مستقل للكرونوجراف والذي ساعد الطيارين بشكل كبير، واستمر الابن في تحقيق النجاحات للشركة وفي عام ١٩٢٣ أعلنت الشركة نجاحها في فصل وظائف الإيقاف وإعدة ضبط الكرونوجراف بأزرار مستقلة عن التاج المختص بإعادة ضبط الوقت وهو الشكل الحالي لمعظم ساعات الكرونوغراف.

أول نافيتايمر

واستمرت النجاحات حتى مع تولى الجيل الثالث والحفيد ويلي بريتلينغ الذي استكمل المسيرة بخطى ثابته وبالتحديد عندما أصدر ساعة نافيتايمر NAVITIMER الشهيرة عام 1952 مع القرص المتحرك الذي يحتوي قياسات هامة للطيارين، وهي سبقت ساعة الدايتونا المشابه لها من رولكس والتي صممت لسباقات السيارات مكنت ساعة نافيتايمر بريتلينغ من أن تصبح مزود الساعات الرسمي للقوات الجوية الملكية البريطانية والقوات المسلحة الأمريكية أيضا.

بنهاية تسعينات القرن الماضي أخضعت بريتلينج كل مجموعاتها لاختبار الدقة الذي يجريه “المعهد السويسري الرسمي لاختبار كرونومتر الساعات – COSC” والاختبار لا يتعلق فقط بقياس دقة الساعات في الوضع المعتاد وإنما يتم اختبارها في عدة وضعيات ودرجات حرارة مختلفة على مدار ١٦ يوم وعند اجتيازها الاختبارات بكفاءة تستحق الساعات الحاصلة على إجازة المعهد أن تحمل ختم الكرونومتر بجدارة.

مع مرور الزمن أصدرت الشركة عدد من الموديلات المميزة التي تخطت مجال الطيران، فمنها ما يختص بالبحار والغوص مثل ساعة سوبر اوشن SUPEROCEAN.

كذلك ساعة ايميرجنسي EMERGENCY أحد إصدارات بروفيشينال والمختلف بهذا الطراز أنها ساعة المعصم الأولى من نوعها التي تحتوي على جهاز إرشاد شخصي مدمج لتحديد الموقع وبذلك توفر بريتلينغ لعشاق المغامرات مستوى جديد من السلامة برا وبحرا وجوا، فقد تم تزويد الساعة بجهاز بث مزدوج التردد مرتبط مع للأقمار الصناعية لإرسال نداء استغاثة يساعد فرق الإنقاذ على تحديد موقع الساعة أثناء البحث في اي مكان في العالم.

لم تحتل بريتلينغ مكانتها الحالية المميزة بين باقي صانعي الساعات الفاخرة في العالم من فراغ فقد اكتسبتها عن جدارة واستحقاق من خلال استخدام مكونات عالية الجودة وتكنولوجيا وابتكارات تسبق عصرها بخطوات وقدرتها على إشباع شغف عملائها حول العالم من عشاق المغامرة والفخامة.

Comments

comments

اترك رد

14 + fifteen =