اكتشف المنازل الأكثر استثنائية في العالم

أن المنازل التي تطفوا على الجبال فوق آلاف قدم فوق مستوى سطح البحر عادة ما تكون صاحبة للحيوانات البرية. ولكن صاحب شاليه كليفتوب في جبال الألب ظهر في سلسلة جديدة تقوم باستكشاف المنازل الأكثر استثنائية في العالم والتي تتمتع بوجهات نظر رائعة.

فضلا عن شاليه كليفتوب – التي لا يمكن الوصول إليها إلا عن طريق التلفريك – قامت عرض برنامج لبي بي سي الثانية منزل بني من بقايا طائرة بوينغ 747 ، ومنزل يمتزج تماما في صحراء أريزونا، وبناء origami في الجزيرة الجنوبية لنيوزيلندا.

وفي البرنامج الجديد قام المهندس المعماري الحائز على جائزة بيرس، تايلور والممثلة كارولين كوينتين باستكشاف المنازل في جميع أنحاء العالم. وتركز الحلقة الأولى على خصائص الجبل، مع أخذ المشاهدين إلى جولة مكوكية في الولايات المتحدة، سويسرا ونيوزيلندا.

في جبال سانتا مونيكا في ولاية كاليفورنيا، قام أحد أصحاب المنازل بإعادة استخدام أجنحة وزعانف ذيل بوينغ 747، والتي تم تسليمها إلى الموقع بطائرة هليكوبتر. أنفق صاحبها فرانسي ريهوالد، وهو تاجر سيارات مرسيدس بنز متقاعد، ما لا يقل عن 50000 دولار أميركي، بعد أن استعان بالمهندس المعماري ديفيد هيرتز للمساعدة في البناء. ولكن قبل البدء بعملية البناء طلب ريهوالد أذن من مجلس النواب و 17 من وكالات الإدارة الحكومية المختلفة – بما في ذلك الأمن الداخلي. وكان التحدي الأكبر نقل الهيكل إلى الموقع بواسطة شاحنات، وقامت طائرة هليكوبتر باتمام هذه المهمة.
كنا سافر كارولين وبيرس الى جبال الالب السويسرية لزيارة شاليه فريد من نوعه لا يمكن الوصول إليه إلا عن طريق التلفريك. فيبدو البيت وكأه يترنح على حافة الهاوية . والأمر المثير للدهشة هو بناء المنزل في يوم واحد فقط، وذلك باستخدام طائرة هليكوبتر. أن شكله السداسي يعطيه نوع من الاستقرار في وجه رياح الشتاء، بينما المدخنة الصلبة الأساسية تقوم بتوزيع الحرارة في جميع أنحاء المنزل.

وفي توكسون جبال أريزونا، قاما باكتشاف منزل عصري مذهل يتأثر تأثرا كبيرا بطرق البناء القديمة. تم بناؤه باستخدام تقنية قديمة تمكن الهياكل على امتصاص الحرارة أثناء النهار والافراج عنها ليلا، مما يقلل من الحاجة لتكييف الهواء والتدفئة. ويمتلكه الطبيبان ديفيد وكارين فرانسيس اللذان عملا على الحفاظ على الجمال الطبيعي للمناظر الطبيعية الصحراوية المحيطة بهما.

أما الجزيرة الجنوبية في نيوزيلندا هي المحطة الأخيرة في جولة عرض المنازل الجبلية الأكثر استثنائية. يقع منزل Te Kaitaka ، الذي بناها ستيفنز لوسون ومارك وسوزانا، نحو نصف ساعة بالسيارة من مدينة واناكا في منطقة محمية في نيوزيلندا. وقد صمم المنزل على غرار هيكل اوريغامي واستلهم من الأشجار والجبال المحيطة به، وتم التعتيم عليه بذكاء باستخدام خشب الأرز لضمان إندماجه مع محيطه الطبيعي المذهل.

Comments

comments

اترك رد

twelve + six =