إليك أساسيات اختيار الحذاء المناسب

عند اختيار الحذاء، تجب الموازنة بين الموديلات التي نسعى إليها وبين الراحة. اختيار الحذاء استناداً إلى موديله ولونه فقط على حساب الراحة مقاربة خاطئة؛ فيجب أخذ الراحة وتوفير الدعم وتناسب مقاسه بشكل مثالي في الحسبان.

المشكلة هنا لا ترتبط بألم في القدمين فحسب، بل بأوجاع ظهر مستقبلية بسبب خيارات بسيطة تتعلق باختيار الحذاء وبآلية التعامل مع الحذاء بعد شرائه.

فإن كنت تقوم بهذه الأمور التي سنذكرها؛ فعليك التوقف عن ذلك فوراً؛ كي لا تجد نفسك تعاني من أوجاع أنت بغنى عنها.
تشتري الأحذية صباحاً

قبل التوجه إلى المتجر لشراء الأحذية، عليك أن تحرص على أنك تقوم بذلك خلال الفترة المثالية من اليوم. في حال كنت تحب التبضع صباحاً؛ فأنت تعتمد التوقيت الخاطئ كلياً؛ والسبب يرتبط بالدورة الدموية للجسم؛ فخلال ساعات النهار تتجمع الدماء في الجزء السفلي من الجسد؛ مما يجعل القدمين تتورمان قليلاً.

لكن في حال كنت تختار الحذاء خلال ساعات الصباح؛ فأنت تحصل على حذاء لا يتناسب كلياً مع حجم قدميك «المتوقع» خلال النهار. وهكذا تجد نفسك مع حذاء ضيق ومعيق للحركة؛ لأن الموديل والمقاس لا يتناسبان مع التضخم الطبيعي للقدمين.

تجرب الحذاء بسرعة

كما إن هناك توقيتاً مثالياً لموعد التبضع، هناك أيضاً توقيت مثالي لمدة تجربة الحذاء. الغالبية تقوم بتجربة الحذاء جلوساً، وهذه مقاربة خاطئة. ما عليك القيام به هو الوقوف؛ لأن خلال تلك الوضعية فإن قدمك ستنزلق إلى الأمام، وبالتالي فإن الإحساس برمته سيتغير.

عليك أن تختبر الحذاء والسير به بين ٥ و١٠ دقائق، حتى لو لم يعجب الأمر البائع. ما تبحث عنه هو الشعور بالراحة المطلقة للقدمين، ويمكنك الاستعانة بالبائع لتقييم مدى ملاءمة عرض الحذاء مع قدميك. بشكل عام، العرض المثالي هو الذي يمكنك من تحريك أصابع قدميك إلى حد ما دون الشعور بالانزعاج، على أن تتمكن من مد الإصبع الأطول بشكل كامل.
الأحذية برأس رفيع

المشكلة الأكثر شيوعاً هي أصابع الأقدام المتضررة بسبب الأحذية برؤوس رفيعة. عندما يتم حشر أصابع القدمين بمساحة ضيقة جداً؛ فإن الأضرار تبدأ بالظهور على شكل تورم، أو التواء، أو اختلالات عضلية أو حتى تضرُّر أعصاب القدمين؛ لذلك إن كنت من عشاق الأحذية المدببة، تذكر أن هذه النوعية من الأحذية تقوم بالضغط على أصابع قدميك من الجانبين، وهذا الضغط في نهاية المطاف سيؤدي إلى مشكلات جدية.

تتجاهل اهتراء نعل الحذاء

هل لاحظت أن إحدى جهات الطرف السفلي من حذائك تتآكل بشكل أسرع من غيرها بعد بضعة أشهر؟ حسناً، هذا أمر طبيعي تماماً ولا علاقة له بجودة الحذاء أو عدم جودته. السبب هو أن الجزء السفلي من قدميك يدعم وزن جسمك كاملاً، وبما أننا نسير بشكل يختلف عن بعضنا البعض؛ فإننا نميل إلى اتجاهات مختلفة، وعليه فإن الجهة التي تتآكل من الحذاء قبل غيرها، تختلف من شخص إلى آخر.

هنا المشكلة جدية؛ لأننا نتحدث عن سطح من المفترض أن يوفر الدعم بشكل متوازٍ وأنت بالتأكيد لا تحصل عليه؛ لذلك قبل أن تقرر ما إن كان الحذاء مازال جديداً ويمكنك عدم تغييره، قم بمعاينة النعل؛ فإن وجدت أنها لم تعد توفر لك التوازن المثالي؛ فحينها عليك تغييره.
تتعامل مع الحذاء الرياضي بشكل خاطئ

هناك الكثير من المقاربات الخاطئة المعتمدة عند اختيار الأحذية الرياضية. النقطة الأكثر أهمية، هي ضرورة اختيار الحذاء الذي يتناسب تماماً مع الرياضة التي تنوي ممارستها؛ فالأحذية المعدة للجري تختلف كلياً عن الأحذية المعدة لرياضة كرة السلة مثلاً. الحذاء غير المناسب مصدر خطر على كف القدم، وقد يؤدي إلى كسور والتهاب الأوتار والألم في القدمين والركبتين والورك.

أحذية الركض تتضمن مواد لامتصاص الصدمات في الكعب، كما تتم إضافة حشوة إضافية للجزء الأمامي، أما أحذية المشي؛ فهي بنعال مسطحة أكثر تخفف من حدة الصدمات.

خطأ آخر يرتبط بعدم تغيير الحذاء واعتماده فترة طويلة، الخبراء ينصحون بتغيير أحذية الركض بعد الجري لـ ٥٠٠ أو ٦٠٠ كلم، أما إن كنت تمارس رياضات أخرى بشكل غير منتظم؛ فيمكنك تغيير الحذاء كل سنة، لكن في حال كنت تمارس التمارين يومياً؛ فعليك تغييره كل ستة أشهر.

تشتري الأحذية أونلاين

كما أن الأحذية الرفيعة يمكنها أن تلحق الأضرار بأصابع قدميك، كذلك هي حال الأحذية الواسعة أو الضيقة، مقاس الحذاء له أهميته البالغة، وحين تقوم بشراء الأحذية أونلاين؛ فأنت تختار استناداً إلى مقاس تظن أنه يناسبك، تجربة الحذاء أمر غاية في الأهمية، كما ذكرنا سابقاً، صحيح أن المقاس قد يكون نفسه، لكن هذا لا يعني أن الراحة ستكون نفسها.. أمر لعلك اختبرته بنفسك حين تقرر تجربة أحذية بالمقاس نفسه، وإنما بموديلات مختلفة وتكتشف أن بعضها إما ضيق جداً أو واسع.

Comments

comments

اترك رد

four × 5 =